فريقنا

يدير “نوى, إعلام شمال أفريقيا وغرب آسيا” فريق من الباحثين في مجال الإعلام والخبراء والعاملين في مجالات الإعلام الرقمي والصحافة عبر الإنترنت والناشطين المدنيين، ومقرّه مركز برمنغهام للأبحاث الإعلامية والثقافية. نتعاون أيضًا مع شبكتنا من الشركاء في منطقة شمال أفريقيا وغرب آسيا ومع خبراء في التعليم الإلكتروني في أوروبا والمملكة المتحدة.

د. ديمة صابر

د. ديمة صابر

ديمة باحثة زميلة رئيسية في مركز برمنغهام للأبحاث الإعلامية والثقافية. وهي مسؤولة عن توجيه وتنفيذ المشاريع في مجال صحافة المواطن في شمال أفريقيا وغرب آسيا، مع تركيز على دور الوسائط الرقمية في تعزيز التغيير الاجتماعي وفي تدعيم عمل الناشطين السياسيين في بلدان ما بعد الثورات مثل مصر وتونس وسوريا.

@Dimalb

د. جيروم تيرنر

د. جيروم تيرنر

جيروم هو باحث مساعد في مركز برمنغهام للأبحاث الإعلامية والثقافية ويهتم في أبحاثه بمجموعات الإنترنت وبوسائل الإعلام الاجتماعي إضافة إلى اهتمامه بالدراسات المجتمعية على غرار عمله الأخير في مشروع الإعلام والمجتمع والمواطن الإبداعي Media, Community and the Creative Citizen project. تركز أطروحته للدكتوراه على جمهور وسائل الإعلام المحليّة جداً في المملكة المتحدة.

@jezturner

كيب جونز

كيب جونز

يشارك كيب في إدارة “وايلد آيلك ليميتد” Wild Ilk Limited، وهو استوديو تصميم جرافيكي يختصّ بتصميم العلامات التجارية والمواقع الإلكترونية وتصميم المواد المطبوعة. ويتعاون أيضًا مع فريق “نوى”، حيث طوّر أسلوباً جرافيكيًا جديدًا للمؤسسة يمكن تطبيقه على أشكال إعلامية مختلفة بما فيها هذا الموقع.

@WildIlk


ميدان

منظمة “ميدان” تبني أدوات رقمية للصحافيين والمترجمين العالميين. نحن فريق من المصممين والمتخصصين في التكنولوجيا والصحافيين الذين يركزون على البحث المفتوح المصدر في مجال الإعلام الرقمي والترجمة التي تعتمد على مصادر جماعية. “تشَك” Check هي مجموعة أدواتنا المرنة للتعاون من أجل التحقق من المحتوى الذي ينشئه المستخدمون. عمل مشروع “تشك” على إعداد الأدوات ودعم الصحافيين المستقلين وتطوير موارد تدريب إعلامية تهدف إلى تحسين جودة التحقيقات في مجال صحافة المواطن والمساعدة في الحد من الانتشار السريع للشائعات والمعلومات الخاطئة.

meedan.com


الشركاء

توفر شبكة شركائنا التدريب الميداني للناشطين/ـات في مجال الإعلام والصحافيين/ـات المواطنين والمحققين/ـات الصحافيين عبر الإنترنت في جميع أنحاء منطقة شمال أفريقيا وغرب آسيا. وهؤلاء هم أيضًا أوائل مستخدمي هذه الموارد، ولم يكن بالإمكان إطلاق هذه المنصة لولا خبراتهم وتعليقاتهم ومساهماتهم.