هل تسائلت يوما حول أفلام الرعب التي تشاهدها : حقيقة أم خيال؟

بقلم: mohamedomarabed |

يمر العالم اليوم بفترة عصيبة جدا … على خلفية انتشار جائحة الكورونا والتي بدورها أجبرت الناس على المثول للحجر الصحي وهنا لا يجد المرء ما يفعله لقضاء الوقت غير مشاهدة المسلسلات و أفلام الرعب ولكن هل تسائلت يوما حول الأفلام التي تشاهدها حقيقة أم انها مجرد سيناريو مكتوب؟ هذا ما سنتحدث عنه اليوم.

فيلم القلعة المسكونةو هو أول فيلم رعب في التاريخ مدته 3 دقائق. هو فيلم  من اخراج جورج ميليس،  ، ويعتبره البعض أيضًا أول أفلام مصاصي الدماء لتحول أحد شخصياته إلى خفاش. بعده بدء الإنطلاق في طريق إنتاج أفلام الرعب إلى يومنا هذا و التي تطورت شيئا فشيئا إلا أن أصبحت الأفلام تقتبس من الواقع فمثلا فيلم سجين التركي والذي جل أحداثه واقعية لكن تم تغيير بعض الأسماء عند التمثيل وذلك طبقا للضوابط القانونية وهذا الفلم يتفرع لعدة أجزاء و في كل جزء حكاية فمثلا الجزء الأول يتحدث عن (أوزنور) امرأة شابة و جميلة تعشق ابن عمها (قُدرت) منذ الطفولة و لكنه متزوج من (نيسا) و سعيد في زواجه. تحاول (أوزنور) استخدام السحر الأسود لتغيير ذلك و لكنها لم تكن مستعدة للشيطان الذي سيظهر نتيجة لأفعالها.وهذه أحداث واقعية دارت سنة 2009 تحديدا.

 

فيلم The Haunting in Connecticut

من أقوى أفلام الرعب التي تم إنتاجها عام 2009، وتستند تفاصيله إلى أحداث واقعية حدثت لعائلة أمريكية انتقلت إلى منزل جديد في عام 1986 داخل مدينة كونيتيكت حتى تستطيع العائلة أن تكون قريبة من أحد المراكز الطبية التي يتلقى فيها الإبن العلاج لمرض السرطان.

ولكن الأمور لن تكون هادئة على الإطلاق؛ فالمنزل الجديد الذي انتقلت إليه العائلة كان في الأصل مشرحة للموتى لتعيش الأسرة أحداثاً مروعة تظهر تفاصيلها مع مشاهدتهم وسماعهم لأمور غريبة، مثل: ظهور واختفاء الدماء الموجودة على أرضية المنزل، والأصوات الغريبة الصادرة من أماكن داخل المنزل؛ لتصل الأمور إلى وقوع الابن المريض ضحية لتلك القوى الغامضة لتبدأ تصرفاته بالتغير، ويبدأ في إلحاق الأذى بأسرته حتى يلجأ الأب إلى جلسات تطهير الأرواح داخل المنزل.

 

ولكن في المقابل هناك أفلام رعب خيالية أي سيناريو من وحي الكاتب كفلم طبيب النوم DOCTOR SLEEP وهو فلم رعب لستيفن كينغ

الفيلم من كتابة وإخراج وتحرير مايك فلانغان. ومن بطولة إيوان مكريغور و ريبكا فيرغسونوكيليج كوران و كليف كورتس.

وقصته هي أن بعد سنوات من أحداث البريق، يحاول دان تورينسي الوقوف أمام طائفة دموية وخطيرة، حيث تتعمد القضاء على الأطفال الذين يحملون قدرات خارقة، وعندما يقابل فتاة تحمل قدرات غريبة، يقرر حمايتها مهما تكلف الأمر.


في الختام عالم الأفلام كبير و متنوع ولكل نوعية أفلام جمهور و متابعين ولايزال هذا المجال الرائد يتطور شيئا فشيئا ولكن السؤال المطروح ما هي الأفلام التي تثير إنتباهك الرعب الواقعية أم الرعب الخيالية؟