شمس الدين بلعربي بطريقته التقليدية وصل إلى العالمية

بقلم: obeyde el bayerli |

ملصقات ورسومات دعائية لأفلام ولأبطال الأفلام نشاهدها على أبواب السينما أو أغلفت أقراص CD و DVD عندما نريد أن نختار فلما لمشاهدته، وهذه الرسوم تعطي الانطباع الأول عن الفلم، كما أننا نتحرى أسماء أبطال هذه الأفلام أو تكون اسمائهم مكتوبة بشكل متناسق مع هذه الرسومات، ولكن هل خطر لنا أن نسأل من هو الفنان الذي قام بتصميم وتنسيق هذه الرسومات؟

شمس الدين بلعربي chemsou belarbi فنان تشكيلي جزائري متخصص في رسم ملصقات الأفلام العالمية بالطريقة التقليدية (الأفيش)، تمكن من شق طريقه في هذا المجال ونشر قصته في كتاب BUKS OF AMERICA وبالغة العربية علما أن جميع القصص المنشورة في الكتاب مكتوبة بالغة الإنكليزية، بالإضافة إلى نشر مسيرته في موقع تابع للأمم المتحدة.

بلعربي من مواليد 14 فبراير 1987م، وكان بلعربي محبا للرسم منذ صغره حيث قال: كنت أعيش في قرية تادلس في مستغانم غربي الجزائر وأعمل في رعي الأغنام مع خالي رحمه الله كنت في سن الخامسة، كنت أشاهد صفحات الجرائد وأنا في المرعى وكانت تجذبني صور نجوم السينما فأعمل على رسم صورهم في الرمال باستخدام أعوادالخشب، وأضاف شمس الدين: في سن السادسة اكتشف المعلمون موهبتي بعد أن دخلت مدرسة المدينة، وكنت أعطي الأهمية للرسم أكثر من باقي المواد كالرياضيات والفيزياء، ولكن اضطررت لتوقف عن الدراسة لأني من عائلة كانت فقيرة جدا.

امتهن شمس الدين بلعربي الرسم كمهنة له لتعيله وأسرته الفقيرة على العيش، فعمل في تزيين المحال التجارية والديكور، وكان يعمل تحت أشعة الشمس فكانت السلالم الحديدة تترك أثارها على يديه، كما انه تعرض للاستغلال حيث عمل لدى أشخاص استغلوا موهبته الفنية، فبعد إنهاء الأعمال كان يطالب بأجره فلا يعطوه وعندما يحاول أخبار الشرطة كانوا يهددونه، كما التقى مع أناس اعتنوا به وقدموا له يد المساعدة بحسب قوله.

 

وقال شمس الدين بلعربي: أن عشرات الرسومات قد أتلفت نتيجة المطر حيث كنت أعيش مع عائلته في بيت صغير مكسور السقف جزئيا، فكانت الأمطار تدخل علينا، كما أني عانيت من آلام في الرأس لمدة شهر، وكنت لا أتمكن من الذهاب إلى الطبيب لعدم توفر المال، فكنت أعمل في النهار من أجل شراء الطعام لعائلتي، وارسم في الليل لأنسا آلام رأسي، فكنت أرسم ما أشاهده في النهار من أفيشات وصور ضخمة لنجوم السينما على أوراق الرسم.

نعت الناس شمس الدين بلعربي بالمجنون عندما بدء بإرسال رسوماته إلى شركات السينما بواسطة البريد الإلكتروني إلى جانب متابعة عمله في الشارع، وأشار بالعربي أن الأمر استمر لسنوات إلى أن تلقى رسالة من منتج أرجنتيني يعمل بالشراكة مع هوليود كان مفتاح الطريق إلى العالمية، وبعدها عرف في الأوساط السينمائية، وبدأ بتلقي الطلبات من المخرجين والمنتجين، وعمل على كثير من ملصقات الأفلام العالمية مثل The News وGarra.

وبين شمس الدين بلعربي أنه تأثر بالكثير من الفنانين العالمين أمثال باترك غانينو ونيك سايدر وجونألفين، وأنه اهتم برسم شخصيات الأفلام وملصقاتها لأنه يرى انعكاس مشاكله وضغوطات حياته في تلك الأفلام، وأما عن سبب نشر قصته باللغة العربية في كتاب هوليود العالمي BUKS OF AMERICA قال: لأن الثقافة العربية مليئة بالفنون المتميزة، وهذه رسالة بأن العرب يحملون رسالة سلام عالمية،  فهذه المرة الأولى في تاريخ مؤسسة هوليود يكتب مقال باللغة العربية وكتابها العالمي مكتوب باللغة الإنكليزية.

أما بالنسبة للمشاريع المستقبلية أوضح بلعربي أنه هنالك الكثير من المشاريع وذكر منها تصميم ملصق للفلم الوثائقي الذي يتكلم عن الأسطورة BOLO YUENG وكذلك تنظيم معرض لملصقاته الفنية في مهرجان وهران السينمائي في دورته القادمة، وختم شمس الدين بالعربي حديثه أن طموحي هو فتح مدرسة لتعليم الشباب الموهوب فن رسم ملصقات الأفلام بالطريقة التقليدية لأنني شاب وأحس بالشباب الموهوب.