دعم الصحافة الاستقصائية في منطقة شمال أفريقيا وغرب آسيا


“نوى” NAWA Media هي منصة مفتوحة تستهدف الناشطين/ـات الإعلاميين/ـات والمتحمّسين للتحقق عبر الإنترنت والمختصين في مجال الإعلام و طالبات/طلاب الصحافة. تقدّم المنصة لهؤلاء الدعم بفضل الموارد التدريبية وفرص التواصل وإمكانية الوصول إلى قنوات تمويل. وهي ثمرة مشروع “تشِك” Check (أي “تحقّق” بالعربية) التعاوني الذي يشارك فيه باحثون من مركز برمنغهام للأبحاث الإعلامية والثقافية Birmingham Centre for Media & Cultural Research، ومنظمة “ميدان” Meedan كشريك تكنولوجي وعدد من وسائل الإعلام المجتمعية وجهات شريكة أهلية في مصر ولبنان وسوريا والأردن وفلسطين وأوروبا والولايات المتحدة.

تتيح الموارد المفتوحة التي ستجدها هنا، اكتساب مهارات صحافية عمليّة في مجالات مثل الإعلام الرقمي وصحافة المواطن وإعداد التقارير الصحافية، والتحقق عبر الإنترنت، والصحافة الاستقصائية. بالإضافة إلى ذلك، يموّل صندوق دعم التحقيقات في اشمال أفريقيا وغرب آسيا بشكل مستقل الصحافة الجديدة في المنطقة. وتمثّل غرفة أخبار الجامعة اللبنانية رصيدًا آخر في عملنا، وهي عبارة عن “غرفة أخبار متنقلة” يديرها طلاب، وتغطي فعاليات ومؤتمرات. يمكنك معرفة المزيد عن كلا المشروعين على هذا الموقع.

 


صندوق دعم التحقيقات في شمال أفريقيا وغرب آسيا

تحتاج المنطقة بشكل ملحّ إلى صحافة استقصائية جيدة تصدر منها ومن أجلها وعنها. لذلك يدعم صندوق دعم التحقيقات في شمال أفريقيا وغرب آسيا جيلًا جديدًا من الصحافيين في المنطقة من خلال تقديم منح مصغّرة للعمل الاستقصائي عبر جميع وسائل الإعلام. يدعم هذا الصندوق مشاريع التحقيقات الصحافية التي تغوص في قضايا المنطقة وترصد كيفية ترابطها، كما تتناول التأثيرات العالمية للأحداث التي تتوالى منذ انتفاضات 2011.

لمعرفة المزيد عن صندوق دعم التحقيقات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

غرفة أخبار الجامعة اللبنانية

يدير غرفة للأخبار المتنقلة طالبات وطلاب الصحافة في كلية الإعلام والتوثيق في الجامعة اللبنانية (بيروت). نغطي في هذه الغرفة، فعاليات تجري في لبنان والمنطقة العربية مع تركيز خاص على المؤتمرات والندوات وورش العمل التي ترصد التأثير المتبادل بين الإعلام والتغيير الاجتماعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعد عام 2011.

يرجى التواصل معنا لدعوتنا لتغطية مؤتمركم أو فعاليتكم أو نشاطكم. ونظراً لكون غرفة الأخبار بادرة غير هادفة للربح، نرحّب بأية عروض للمساهمات المالية والعينية أو التدريب الصحافي أو عقود الرعاية.